راشد الغنوشي يستقبل كاتب الدولة للخارجية البريطانية

06:06:57 2021/06/07

استقبل الأستاذ راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب، بعد ظهر اليوم الإثنين 7 جوان 2021، السيد James Cleverly كاتب الدولة للخارجية البريطاني المكلف بشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والوفد المرافق له.

وأكّد رئيس مجلس نواب الشعب أن مسار الانتقال الديمقراطي في تونس حقّق أشواطا متقدّمة في مجال الديمقراطية وحقوق الانسان باعتبارها من الأهداف الأساسية لثورة الحرية والكرامة، مبيّنا أن الرقي التنموي يتطلب أكثر وقت ومزيدا من الاستقرار السياسي بما يمكّن من العمل على تحقيق التنمية الاقتصادية والاستجابة لحاجيات المواطن وتطلعاته وتوفير متطلباته من سكن وصحة وتعليم ومختلف متطلبات العيش الكريم.

وأشار إلى المجهودات المتواصلة لتحقيق هذه الأهداف الأساسية، مؤكّدا تعويل تونس في هذا المجال على رصيدها البشري وعلى دعم أصدقائها وفي مقدّمتهم بريطانيا التي ساندت مختلف مراحل المسار الانتقالي في تونس. ودعا في هذا الإطار إلى ضرورة تعزيز الاستثمار في تونس وتشجيع السياح البريطانيين للإقبال على الوجهة التونسية ودفع التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين وفتح افاق للطلبة والشباب التونسي في اطار التعاون الجامعي والأكاديمي. وأكّد حاجة تونس إلى الدعم البريطاني والوقوف إلى جانبها لاسيما في هذا الظرف الذي تستعد فيه لمفاوضات جديدة مع صندوق النقد الدولي .

كما دعا إلى مزيد من الدعم البريطاني لتونس أمام تداعيات ازمة كوفيد 19 وتأثيراتها السلبية في سائر القطاعات، إضافة إلى ما تتطلبه من مجهودات لمقاومة هذا الفيروس والتوقي منه ولاسيما عبر القيام بحملات التلقيح، مشيرا إلى الحاجة الى الدعم البريطاني لتونس في مجال الحصول على التلاقيح .

وتطرق راشد الغنوشي إلى تطورات الأوضاع في ليبيا التي تبعث على التفاؤل وتفتح فرصا أكبر في اتجاه إفريقيا، مبرزا الآفاق المتاحة للعمل المشترك في هذا الجانب.

ومن جهته أكّد المسؤول البريطاني تقديره لنجاح مسار الانتقال الديمقراطي في تونس، معتبرا أنها نموذج لنجاح الديمقراطية في العالم العربي. وأبرز دعم المملكة المتحدة  للتجربة التونسية وللمجهودات التي تبذلها في اتجاه مزيد الدفع لترسيخ الديمقراطية باعتبارها السبيل الأمثل لتحقيق الاستقرار.

وأعرب عن ارتياحه لنسق التعاون القائم بين البلدين مؤكّدا استعداد بريطانيا لمزيد تقديم ما يلزم من دعم لتونس باعتبارها جديرة بذلك ولاسيما عبر تنمية التعاون في المجال الاقتصادي والتجاري والسياحي والتعليم العالي. وأشار في هذا الصدد إلى أهمية مزيد التعاون على المستوى الثقافي والتربوي وفتح آفاق أخرى للتعاون على المستوى الجامعي تمنح فرصا جديدة للأجيال المقبلة.

وأشار إلى رغبة بريطانيا في نجاح تونس كدولة وكديمقراطية، مؤكدا استعداد بريطانيا لدعم تونس في المحافل الدولية ولدى المؤسسات النقدية أمام الوضع الاقتصادي الصعب الذي تمر به.

صفحة الفايسبوك
قالوا عن الشيخ
فكرة الشيخ راشد الرئيسية هي أن الحرية المطلب الأساسي وما دونه يهون، و إذا تمكن الشعب من أن يختار بحرية فكل شيء قابل للتغيير والإصلاح.
الدكتور عزام التميمي الباحث الفلسطيني
تونس تبشّر بخير وأمل ففيها حزب النهضة الذي يترأسه شخص اسمه راشد الغنوشي، وهو من نوعية غير متوافرة من القيادات في الوطن العربي.
الدكتور خير الدين حسيب رئيس رئيس مجلس الأمناء
اختارت مجلة جون افريك الشيخ راشد الغنوشي ضمن قائمة افضل اكثر الشخصيات تأثيرا في العالم من بين 50 شخصية افريقية أخرى.
مجلة جون افريك
يجب أن نسجل أن دور حركة النهضة وكتابات الشيخ راشد الغنوشي ومواقفه تجاوزا حدود تونس فأثرا تأثيرا إيجابيا بالغاً في فكر الحركات الإسلامية والقومية العربية كما في مجمل نهضة الأمة على مستوى عام. ولهذا حظيت حركة النهضة ورئيسها بمكانة خاصة من الاحترام والحب من قبل المثقفين والنخب على مستوى عربي وعالمي.
المفكر الفلسطيني منير شفيق
حساب تويتر