البحوث والدراسات الاستراتيجية محور لقاء الغنوشي بوفد من مركز تونس للبحوث الاستراتيجيّة

05:06:18 2020/06/19

استقبل الأستاذ راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب ظهر اليوم 19 جوان 2020 وفدا من الهيئة المديرة لمركز تونس للبحوث الاستراتيجيّة ضمّ مختار زغدود وحافظ بن صالح وضحى عويش وعفيفة خرباش وعمر الباهي، بحضور سميرة الشواشي، النائب الأوّل لرئيس مجلس نواب الشعب وأسامة صغير، مساعد الرئيس المكلّف بالعلاقات مع المواطن والمجتمع المدني.

وتمّ خلال اللقاء تأكيد أهميّة دعم البحوث والدراسات الاستراتيجية بغاية الاستشراف المبكّر والمُسبق للتطورات الممكنة في مختلف المجالات وخاصة منها الاقتصاديّة والاجتماعيّة ورصد الفرص التنموية ومجالات الإصلاح الكبرى الضرورية في الفلاحة والصناعة والصحة وغيرها من القطاعات.

وأبرز رئيس مجلس نواب الشعب أنّ الأزمات، ومنها أزمة تفشي وباء الكورونا، بقدر ما تكون لها انعكاسات سلبيّة وتداعيات خطيرة على الاجتماع البشري عموما، فهي تشكّل فرصة للإبداع وابتكار الحلول في مختلف المجالات والميادين.

وأشار رئيس مجلس نواب الشعب إلى أنّ هناك إمكانيات واسعة لاستثمار ما يتوفّر في البلاد من خيرات وفرص لتحقيق الإنقاذ الاقتصادي والارتقاء بمختلف المؤشّرات التنمويّة في البلاد، مؤكّدا أنّ الرؤى الاستراتيجيّة والاستشرافيّة تُساهم في ادّخار الطاقة والجُهد وتُوجّه نحو الاهتمامات ذات الأولويّة وتكون بذلك مدخلا لرسم الخيرات الكبرى للدول والمجتمعات.

كما أوضح رئيس مجلس نواب الشعب أنّ أزمة كورونا أبانت عن فرص حقيقيّة للتضامن الاجتماعي والتطوّع وتثمين التكنولوجيات الاتصاليّة الحديثة وأدوات العمل عن بعد والتحفيز على الابتكار في اختصاصات طبية وعلمية دقيقة كما أكّدت الحاجة إلى النهوض بالقطاع الفلاحي لتأمين الاكتفاء الذاتي من المنتوجات الضروريّة.

من جهته أكّد وفد مركز تونس للبحوث الاستراتيجيّة أنّ الوضع الطبيعي اليوم يقتضي إعادة ضبط الأولويّات الوطنيّة على ضوء تداعيات أزمة كورونا الحالية، كما تمّت الإشارة إلى أنّ الأزمة ما تزال مُتحرّكة وهذا ما يقتضي رفع درجات الحذر والحيطة واتخاذ ما يلزم من إجراءات وقائية باعتبار أنّ الوضع الاقتصادي، في تونس وفي كلّ دول العالم، لم يعد يحتمل قرار الغلق الكلي للحدود.

واستعرض أعضاء الوفد ما أنجزه المركز من بحوث في مجالات عديدة منذ تأسيسه سنة 2016 بالتعويل على كفاءات متخصّصة، مؤكّدين أنّ البحوث والدراسات الاستراتيجية تبقى عماد الدول التي ترنو إلى التقدّم وتحقيق التنمية الشاملة والنهوض بأوضاع المجتمعات وإقرار مع يلزم من إصلاحات كبرى

صفحة الفايسبوك
قالوا عن الشيخ
فكرة الشيخ راشد الرئيسية هي أن الحرية المطلب الأساسي وما دونه يهون، و إذا تمكن الشعب من أن يختار بحرية فكل شيء قابل للتغيير والإصلاح.
الدكتور عزام التميمي الباحث الفلسطيني
تونس تبشّر بخير وأمل ففيها حزب النهضة الذي يترأسه شخص اسمه راشد الغنوشي، وهو من نوعية غير متوافرة من القيادات في الوطن العربي.
الدكتور خير الدين حسيب رئيس رئيس مجلس الأمناء
اختارت مجلة جون افريك الشيخ راشد الغنوشي ضمن قائمة افضل اكثر الشخصيات تأثيرا في العالم من بين 50 شخصية افريقية أخرى.
مجلة جون افريك
يجب أن نسجل أن دور حركة النهضة وكتابات الشيخ راشد الغنوشي ومواقفه تجاوزا حدود تونس فأثرا تأثيرا إيجابيا بالغاً في فكر الحركات الإسلامية والقومية العربية كما في مجمل نهضة الأمة على مستوى عام. ولهذا حظيت حركة النهضة ورئيسها بمكانة خاصة من الاحترام والحب من قبل المثقفين والنخب على مستوى عربي وعالمي.
المفكر الفلسطيني منير شفيق
حساب تويتر